كيفية عمل برنامج أندرويد II

android life cycle

نواصل ما بدأناه في مقال سابق, حول كيفية عمل تطبيقات أندرويد, فكل واجهة مستخدم أو كل شاشة تتفاعل مع المستعمل هي عبارة عن نشاط, Activity له دورة حياة و كل تطبيق يتكون من نشاط واحد أو عدة أنشطة, و لو قمنا بمراجعة الوثائق الرسمية التي تتحدث حول الموضوع,  سنجد الحالات التي يمر منها كل نشاط تتمثل في الشكل التالي:

كيفية عمل برنامج أندرويد I

في المقال السابق, شرحنا بنية برنامج أندرويد, و الملفات التي يتكون منها و مهمة كل واحدة منها, لكن التطبيقات التي نجدها مثبتة على أجهزتنا, هي عبارة عن ملف واحد(يجمع كل ما سبق ذكره من ملفات) ذو لاحقة apk, ما يشابه الملف التنفيذي على نظام وندوز, و apk تعني application package file.

أندرويد: أهلا بالعالم (II)

تكميلا لمقال سابق حول إنشاء أول مشروع أندرويد بواسطة اكليبس, اليوم سنبدأ أول درس في البرمجة. سنحاول التركيز على أهم النقاط, قبل البدئ ننوه أنه ضروري التمكن المعرفي من أساسيات لغة جافا مجرد الأساسيات فهو كاف.

من ضمن ما قمنا بإنشائه سابقا داخل ملف src هو كلاس جافا يحمل اسم MainActivity و الذي يحتوي على الشفرة المصدرية لتطبيقنا الأولي هذا الكلاس هو عبارة عن Activity المسؤول عن إظهار واجهة المستخدم ذات الإسم activity_main الموجودة داخل ملف layout و هو ما سيراه المستخدم.

بنية مشروع أندرويد

تتبع مشروعات أندرويد بنية هيكلية معينة, ثابتة لا تتغير حيث يجب المحافظة عليها و عدم محاولة تغييرها أو تعديلها, لو شاهدنا مشروع أهلا بالعالم الذي أنشأناه في مقال سابق, من خلال رؤية(view) متصفح الملفات(Package Explorer) في منظور(Perspective) جافا سنجد ما هو مبين في الصورة التالية:

أندرويد: أهلا بالعالم

في جميع لغات البرمجة, عند البدء في تعلمها أو دراستها, أول ما يتم برمجته أو إنشاؤه كما لو أنها عادة, هو ما يسمى بتطبيق أهلا بالعالم Hello World, فنحن أيضا لن نغير هذه العادة, بل سنفعلها بنكهة أندرويد, سنقوم بإنشاء تطبيق بسيط يظهر لنا عبارة أهلا بالعالم.

خطوات إنشاء تطبيق أندرويد:

الصفحات

Subscribe to شفرات أندرويد آر.إس.إس