تاريخ أندرويد

    سبق و أن تحدثنا في مقال سابق عن ماهية أندرويد, اليوم ستنحدث عن بعض مراحل نشأته.

    في يوليوز تموز من عام 2005 قامت غوغل بشراء شركة صغيرة, حيث مقر إدارتها موجود بمدينة بالو ألتو و هي إحدى مدن مقاطعة سانتا كلارا، بولاية كاليفورنيا, هذه الشركة تحمل اسم: Android INC.

    خبر من شأنه شراء غوغل لشركة تطور نظام للأجهزة النقالة, أضرم في حينه نار هوجاء من الإشاعات مفادها, أن غوغل كانت في صدد تطوير هاتفها الخاص الحر, بصفة مستقلة عن شركات مزودي خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية, و أن مردودية هذا المشروع ستكون كما العادة من نظام الإعلانات.

    كل هذه الإشاعات و التي دامت لما يناهز سنتين, دحضت عندما تم اﻹعلان الرسمي عن نظام أندرويد في نونبر تشرين الثاني, بإعلان تأسيس التحالف المفتوح للهواتف النقالة "Open Handset Alliance”, و هو عبارة عن اتحاد لما يربو عن 34 شركة اتصالات عالمية بهدف خلق تجربة جديدة في مجال اﻷجهزة النقال.

    و من بين الشركات الداعمة لهذا النظام, نجد شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية(T-Mobile, Telefónica, …), شركات لتطوير البرمجيات (Google, eBay, …), شركات تجارية (Wind River Systems, Aplix...), شركات مصنعة للرقاقات (Intel, Nvidia, Texas instruments...), شركات مصنعة للعتاد(HTC, LG...).

    في شهر غشت آب من سنة 2008 تم اﻹعلان عن بيئة التطوير البرمجية SDK 0.9 beta, ما شكل أولى الخطوات أمام أندرويد لمنافسة اﻷنظمة اﻷخرى(Apple ios, Nokia symbian, Palm webOs, RIM Blackberry, Samsung BADA), و في شتنبر أيلول ظهر أول هاتف من شركة HTC يعمل بنظام أندرويد, قامت بتسويقه شركة T-Mobile, الجهاز حمل اسم HTC G1.

    رسم بياني يوضح حصة أندرويد من بين اﻷنظمة الأخرى

     

    الخامس من يناير كانون الثاني كان هو اليوم الذي أعلنت فيه غوغل هاتفها الخاص, تحت مسمى Nexus One, مزود بنظام أندرويد نسخة 2.1 و قد تم بيعه عن طريق الموقع الرسمي لغوغل. لكن هذه التجربة لم يكتب لها النجاح كما كان متوقعا, مما حذا بغوغل بحث على أسلوب جديد لترويج الجهاز, فكان ذلك ببيعه عن طريق شركات اﻹتصالات.

    فيما بعد بدأ يظهر أندرويد مثبت على عدة أجهزة على اختلاف أنواعها و استعمالاتها كالحاسبات اللوحية و قارئات الكتب و التلفزات.