أرشيف الوسوم: android

عناصر واجهة المستخدم

جميع العناصر التي نجدها في واجهات برامج أندرويد, هي بالأساس تستمد خصائها الأساسية و المهمة من كلاس واحد يحمل اسم View, و هذه العناصر نستطيع إضافتها لواجهة البرامج بطريقتين مختلفتين, إما عن طريق تعريفها بواسطة ملف XML حيث تقوم بوضع كل ما تحتاجه من عناصر, أو الطريقة الثانية التي تتمثل في إنشاء هذه العناصر برمجيا (TextView, EditText, Button, …) فيتم تحديد أبعادها و كل ما لزم من الخصائص الضرورية حسب كل عنصر, اليوم سنكتفي بعرض طريقة XML, أي بمجرد الإنتهاء من تعريف الواجهة فإننا نستعمل الميثود ()setContentView الذي يتولى مسؤولية رسم الواجهة المعدة مسبقا على الشاشة, و عليه يكون لنا الحق في الوصول لهذه العناصر و استغلالها عن طريق معرفاتها بواسطة الميثود ()findViewById كما سبق ذكره فكل العناصر لها من خصائص الView, و هذا ما يسهل علينا كيفية التعامل معها, فمثلا إلتقاط تفاعل المستخدم مع التطبيق, كالضغط على الأزرار و التركيز على مربعات النصوص (Focus) يتم باستخدام ميثودات  لواجهات برمجية تسمى Listener, كمثال الضغط على الأزرار ()setOnClickListener, أو الضغط لمدة طويلة ()setOnLongClickListener, أو التمرير باللمس ()setOnTouchListener. أكمل قراءة المقالة

الحاويات Layout

Layout هي عبارة عن مجموعة من الحاويات , تختلف كل واحدة منها عن الأخرى بخصائها في كيفية ترتيب و تقديم المحتوى في واجهة المستخدم, و هناك طريقتان لتعريف هذه الحاويات و إنشائها:

  1. بواسطة كتابتها بلغة XML و هي تكون على شكل موارد سبق ذكرها هنا.
  2. بكتابتها في الزمن الحقيقي لتنفيذ البرنامج, أي برمجتها بواسطة لغة البرمجة.

في هذا المقال سنكتفي برؤية كيفية إنشاء هذه الحاويات بواسطة لغة XML, لذا سنعمل على توضيح خصائص كل واحدة منها عن الأخرى, بتضمينها عدة أزرار و مربعات نصوص لتتجلى الفروق واضحة بينها جميعا و أيضا كي نعرف متى نستعمل هذه و ليس الأخرى, سنكتفي بذكر أربعة أنواع منها: أكمل قراءة المقالة

أندرويد: أهلا بالعالم

في جميع لغات البرمجة, عند البدء في تعلمها أو دراستها, أول ما يتم برمجته أو إنشاؤه كما لو أنها عادة, هو ما يسمى بتطبيق أهلا بالعالم Hello World, فنحن أيضا لن نغير هذه العادة, بل سنفعلها بنكهة أندرويد, سنقوم بإنشاء تطبيق بسيط يظهر لنا عبارة أهلا بالعالم.

خطوات إنشاء تطبيق أندرويد: أكمل قراءة المقالة

بداياتي مع اكليبس

بعد تثبيت و إعداد إكليبس, أول ما يجب فعله هو تحديد مساحة العمل (workspace) الموضع أو المسار الذي سيتم فيه حفظ كل المشاريع التي ستقوم بإنشائها و تطويرها.

workspace Lancher

بعدها نحتاج إلى إنشاء جهاز وهمي بغرض التجربة(ممكن إنشاء عدة أجهزة مختلفة الخصائص) , افتراضيا سنجد عدة محاكيات لأجهزة واقعية كأجهزة غوغل اللوحية و هواتفها (Nexus), و أيضا محاكيات أخرى تختلف في حجم الشاشة و كثافتها, نوع المعالج, حجم الذاكرة العشوائية, و غيرها من الخصائص: أكمل قراءة المقالة

تنصيب بيئة التطوير و إعداد مساحة العمل(II)

متابعة لسلسلة “تنصيب بيئة التطوير و إعداد مساحة العمل” نواصل اليوم في هذا المقال عن كيفية إعداد إكليبس “ُEclipse” بعدما قمنا بتنصيب منصة الجافا سابقا. لماذا إكليبس؟ ليس فقط لأنه مجاني, و لكن هذا البرنامج هو نفسه الذي تعتمده غوغل مطورة نظام أندرويد, و تنصح باستخدامه بسبب توافقه مع كثير من خدماتها, الإصدارة الحالية المتوفرة تحمل رقم 4.2 تحت اسم Eclipse Juno بقصدنا للرابط التالي:

Eclipse for Mobile Developers نختار نسخة “Eclipse for Mobile Developers” المناسبة لنظامنا, ثم بعد انتهاء عملية التنزيل, يفك الملف المضغوط في المسار التالي: C:\Eclipse أو المسار الذي تراه مناسبا لك على جهازك. حسنا لا يروق لك Eclipse لم تحببه, أو لا تريده, لا بأس هناك عدة خيارات, كلها خيارات حرة و مناسبة للجميع, فمثلا هناك: أكمل قراءة المقالة